عن النظرية التجريدية

باختصار ماهي النظرية التجريدية؟
ببساطة هي اختصار وتبسيط اﻷشياء وكذلك القواعد
كيف تتم
تتم عن طريق البحث عن المشتركات اﻷنسب بين اﻷشياء والتي تجمعها والتي يسهل عن طريقها فهم ونقل الحقائق واﻷفكار والمعلومات والمفاهيم
وترتبط بالتقسيم المرحلي أو المستويات
مثلا التجريد في الكتب يعني
أن تختصر الكتاب او البحث في مقدمة صغيرة جدا عنه تفتح الباب لعقل المتلقي وتمهد الطريق لإستيعاب بقية المادة والمطروحة وتجدها بكثرة في الكتب اﻻنجليزية الاحترافية والأكاديمية في فصل في البداية بعنوان(Abstract)
ومن أمثلتها كذلك الفهراس الموجودة في الكتب وكذلك العناوين ومقدمات الأبواب والفصول بل وأسماء الكتب نفسها فكلما جردت مادتك في مصطلح أو مسمى قصير بسيط الفهم أكثر تعبيرا عن ما تطرحه كلما كنت ناجحا في مهمتك
ما هي مستويات التجريد اﻷساسية إذا ربطنا التجريد بنظرية المستويات؟
إذا كان التجريد مقصود به المادة المكتوبة فإنه بالحتم يبدء بمفتاح وهو يمثل العنوانين والمقدمات المختصرة ثم المتن والشروح ثم الحواشي ثم الملاحق والمراجع وقد يتم دمج بعض هذه المستويات
أما بالنسبة للمصطلحات فإن اﻷمر يتم بصورة عكسية عن السابق وقت وضع المصطلح وأما وقت عرضه فيتم بنفس الآلية السابقة
كيف هذا؟
اولا يتم عمل حصر لغوي ثم اختيار اسم مناسب للمصطلح ثم يتم تجميع كل المفردات والمرادفات اللغوية والمعاني الخاصة بالمادة البحثية المراد تعريفها وهذا يسمي بالتعريف اللغوي أو اﻷساسي ويمكن اختصاره في اﻷغلب لغويا أو المشهور والمعروف.
ثم يكون المستوي التالي باﻹصطلاح أو الاستخدام العلمي من المصطلح أو التعريف العلمي وهنا يتم فقط استخدام جزء محدد من التعريف اللغوي يستخدم للدلالة العلمية
ثم يكون المستوي التالي وهو مستوي التفسير
ثم مستوي المفاهيم واﻵراء المبنية على ما سبق
أما وقت عرض المادة فإن الشائع هو عرض المفهوم المستخلص وهذا ما يفعله الناس ولكن اﻷصح أن كان التجريد قويا فإن المصطلح يدل على نفسه بسهولة عند عرضه فلا نحتاج للتأويل والتفسير والمفاهيم المستخلصة، ومن أفات اللا اكاديمية ان يتم التلبيس عليك بخلط المستويات فيعرض لك الشخص المفهوم على انه هو اﻻصطلاح او الحقيقة نفسها
وأخيرا ان الاصطلاح لابد أن يعبر عن الحقيقة العلمية والحقيقة هي التصور الذهني للواقع والواقع هو ما كان موجود وما هو موجود اﻵن أي الماضي والحاضر وليس المستقبل.
وأشهر أمثلة التجريد هي التطور اللغوي للغات البشرية وكذلك ابتكار الكتابة فقد تم تجريد الرموز الصوتية البشرية في رموز مرسومة أو مكتوبة مثلت اللغة المنطوقة وكذلك البلاغة تعتبر أكثر ما يمثل التجريد في اللغة بعد الكتابة ونفس الشيء في الرياضيات بابتكار الجبر والخوارزميات ويوجد التجريد في علوم الحاسوب والبرمجة والتقنية وكذلك في الفن وفي الفلسفة وفي العلوم بكل أنواعها
والخلاصة أن التجريد هو التبسيط واﻹختصار واﻹبتعاد قدر اﻹمكان عن التفاصيل الغير ضرورية المرهقة للعقل فيما يسهل فهم الأفكار والحقائق والقواعد ونقلها للغير بإذن الله

12507437_727400767359397_126552775300237035_n

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s