السلطة الزمانية والتشريع

السلطة الزمانية والتشريع
_________
🕱 تكلمنا من قبل عن مفهوم الدولة وانه يشير لنظام حكم ما في منطقة ما خلال فترة زمنية ما، وأنه مرادف للسلطة…
المهم هنا ما العلاقة بين السلطة والتشريع؟
ببساطة أحدهما يُشكل اﻷخر ويعلوه، ولكن المشكلة في المنطق السليم الذي يبنى عليه الاثنان، ومن منهما يسبق اﻷخر…

🕱 هل التشريع يسبق السلطة أم السلطة تسبق التشريع؟
في كل الدول تشكلت السلطة قبل التشريع ثم قننت أحوالها إلا في دولة واحدة فقط وهي دولة الخلافة والتي كان التشريع فيها قبل وجود الخلفاء، وكان السبب في تشكل السلطة قبل التشريع هو الصراعات والحروب فوجد رب اﻷسرة ثم شيخ القبيلة وزعيمها وقائدها الذي كان يقودها ويسوسها في الحرب والسلم وأوامره لا تعصى، ثم مع تطور المجتمعات ووصولها لشكل المدن والدول صار الملوك هم اﻷصل في كل شيء حتى في المدنية اليونانية التي عرف عنها أنها كانت اصل الديموقراطية، والكل يعلم أن حكام مدن اليونان لم يكونوا مختارين من الشعب بالديموقراطية بل نبلاء وأمراء حرب صاروا ملوكا وورثوا ملكهم ﻷبناءهم وأشهر مثال الاسكندر ابن فيلب المقدوني…

🕱 هل ينطبق نفس الشيء على المدنية الحديثة؟

نعم فكان العالم امبراطوريات قديمة اسقط معظمها الحرب العالمية اﻷولى ثم جاءت حكومات عسكرية او شبه عسكرية بعد ذلك بانقلابات أو حروب أهلية ثم شكلت السلطة الجديدة تشريعها مثلما حدث في روسيا القيصرية وفي ألمانيا، ونفس الشيء في الولايات المتحدة التي تمرد جزء من ولاياتها على حكم البلاط اﻻنجليزي واستقلوا عنه وبعد ان شكلوا سلطتهم الحاكمة قننوا وشرعنوا وجودهم ودولتهم…

🕱 أيهم أصح أن ينفصل التشريع عن السلطة بالكامل أم بصورة جزئية أم يصبح خاضعا للسلطة القائمة؟

اﻷصح هو اﻻنفصال الجزئي ﻷن الانفصال التام عن السلطة يعني عدم التوافقية مع حل بعض المشكلات المجتمعية فأحيانا تحتاج السلطة أن يكون لها يدا في بعض التشريعات حتى تحافظ على قوام الدولة ولكن تغول السلطة على التشريع يدمر الدولة، وكذلك انفصال التشريع يعني الجمود، ولهذا يجب أن يكون هناك شق ثابت في التشريع لا تقرب له السلطة ولا يكون لها فرصة التلاعب به سواء بصورة مباشرة عن طريق المراسيم السلطوية أو القوانين التي تصدرها السلطة ولا عن طريق الديموقراطيات الفاسدة حين تأتي السلطة بالفسدة من المشرعين بطريقة ما ليخدموا مصالحها، ولهذا وجب أن يكون هناك شق ثابت لا مجال لتغييره يحفظ قوام الدولة من فساد السلطة وفساد المشرعين وفي نفس الوقت يكون هناك مجال للمرونه في التشريعات…

⚒ ما هو أحسن نظام يمكنه فعل هذا؟

ببساطة النظام اﻹسلامي ﻷن من أهم سماته أن التشريع فوق السلطة الزمانية وأن السلطة تستمد وجودها وشرعيتها منه وأن القوام الاساسي للمجتمع لا يُسمح فيه للسلطة الزمانية بتغييره أو التلاعب به.13754636_173005356446412_6115793285164607595_n

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s